سياسيون سوريون يدعون بريطانيا لفرض عقوبات على نظام الأسد

قاسيون_رصد:

وجهت 10 شخصيات سياسية سورية مستقلة، رسالة إلى وزير الخارجية البريطاني دومينيك راب، طالبوا فيها لندن بفرض عقوبات على النظام السوري على غرار عقوبات "قيصر" التي فرضتها الولايات المتحدة الأميركية.

ودعا الموقعون على الرسالة ومنهم رياض حجاب رئيس وزراء سوريا الأسبق، وجورج صبرا وعبد الباسط سيدا، ولؤي صافي الذي شغل سابقا منصب رئيس المجلس السوري الأميركي، ومحمد صبرا كبير المفاوضين السابق في مباحثات جنيف للسلام في سوريا، وسهير أتاسي، وشخصيات أخرى، دعوا المملكة المتحدة للإسراع باتخاذ إجراءات مماثلة للإجراءات الأميركية.

وأشاروا في رسالتهم إلى أن العقوبات الأخيرة التي استهدفت عائلتي "الأسد" و"الأخرس" جاءت بالتنسيق الوثيق بين حكومتي الولايات المتحدة الأميركية والمملكة المتحدة".

وأكد الموقعون على الرسالة أن فرض عقوبات مماثلة من قبل بريطانيا "سيرسل رسالة أمل لشعبنا ورسالة قوية لبقية الشعوب مفادها أن المملكة المتحدة لن تكون مكانا آمنا للذين يضطهدون شعوبهم".

وأثنا الموقعون في ختام الرسالة على "مواقف المملكة المبدئية الداعمة للشعب السوري في كفاحه من أجل الحرية والكرامة والديمقراطية، والتزامها بقضايا حقوق الإنسان".