loader

طهران تسعى لإطلاق نظام للاتصال بين المصارف الإيرانية ومصارف النظام

قاسيون – رصد كشفت إيران، عن استعدادها لإطلاق نظام للاتصال بين المصارف الإيرانية ومصارف النظام السوري ، بهدف مواجهة الحظر المفروض على البلدين الخاضعين للعقوبات، لاسيما بعد إدراج وزارة الخزانة الأمريكية، "مصرف سوريا المركزي" على لائحة "قيصر" للعقوبات.وقال عضو الهيئة الإيرانية للتعاملات الاقتصادية مع النظام والعراق، غول محمدي، إن إطلاق "سويفت" محلي للاتصال بين المصارف الإيرانية ومصارف النظام ، جاء لمواجهة الحظر المفروض بهذا الاتجاه. ورأى محمدي، أن تأسيس مصرف مشترك بين البلدين، سيغير بدوره المعادلات التجارية البينية، بحسب وكالة "فارس" الإيرانية.وكانت واشنطن، فرضت الثلاثاء الماضي، عقوبات على 18 فرداً وكياناً، من بينها مصرف سوريا المركزي، وشددت على أنه "كيان محظور". وتؤدي العقوبات الأخيرة على "المركزي"، إلى استبعاده من شبكة المزود الدولي لخدمات التراسل المالي المؤمن "سويفت"، والذي استبعدت منه البنوك الإيرانية في 2018.وتفقد الدول الخارجة عن نظام "سويفت"، القدرة على استقبال الأموال من المؤسسات الدولية عن الصادرات أو تحويل قيمة الواردات. وبحسب وكالة "فارس" الإيرانية، فإن "هيئة التحديات الوطنية لتحقيق الطفرة التصديرية"، ذكرت أن التمهيدات التقنية لمشروع الاتصال الإلكتروني بين المصارف السورية والإيرانية يمر في مراحله النهائية، وذلك بغية معالجة مشاكل التحويلات المالية بين البلدين.