انسحاب آليات روسية من دير الزور يثير مخاوف السكان من عودة داعش

قاسيون_رصد:

اشارت مصادر إخبارية محلية إلى أن سكان مدينة دير الزور شرقي سوريا يتخوفون من انسحاب القوات الروسية من المدينة، في ظل الحضور الإيراني ولما لهذا الحضور من تداعيات على المنطقة، وعدم قدرة قوات النظام وميليشياته على ضبط الأمن في المنطقة.

وبحسب ما ذكره موقع كلنا شركاء، أن السكان يرون أنه بدون القوات الروس لن تتمكن قوات النظام من توفير الأمن لسكان المنطقة في حدنه الأدنى، في ظل الشائعات حول استعداد تنظيم "داعش" الذي ينشط على الضفة المقابلة لنهر الفرات للهجوم على المدينة ومحيطها.

يذكر أن القوات المحلية التي تدعمهما موسكو باتت توسع نطاق سيطرتها في الجهة الشرقية من محافظة در الزور، وشهدت منطقة البوكمال عملية تبادل مواقع بين الإيرانيين والروس قرب الحدود بين سوريا والعراق التي تعد من خطوط المواجهة مع تنظيم الدولة الإسلامية "داعش" باتجاه البادية.