loader

المعارض كيلو: إيران وروسيا تقرران عن النظام.. تركيا عن المعارضة

قاسيون – رصد أكد المعارض السوري، ميشيل كيلو، أن كلاً من النظام والمعارضة السورية لا يستطيعان تقرير ما يريدان، إذ تقرر تركيا عن المعارضة، بينما تقرر إيران وروسيا عن النظام. وقال كيلو في حديث لصحيفة "لوفيغارو" الفرنسية، "الثوار والنظام، كلنا خسرنا"، "كنا ساذجين".وأضاف: "كان لا بد من إيجاد حل مع النظام، قبل أن يصبح الصراع السوري الداخلي مجرد جزء صغير من الحرب، ولكن النظام لم يكن يريد ذلك أبداً، وكان من الصعب تحديد ذلك بالنسبة لنا، لأن الناس اعتقدوا أن الأمريكيين سيتدخلون". وتابع: "في النهاية، لم نفهم نحن ولا النظام أن المعارضة التي ننخرط فيها ستختفي بتدخل قوى عظمى مثل روسيا وقوى إقليمية مثل تركيا وإسرائيل وإيران".وأشار إلى أن النظام "رفض الحل السلمي في بداية الثورة، وفقدت الثورة وحدتها، قوضها نفوذ الإسلاميين، الذين جاؤوا بأسلحتهم، واغتالوا ثورة الحرية لقيادة ثورة مضادة". ورأى كيلو أن ما حدث في سوريا، "قضى على الجميع"، بما فيهم أنصار النظام السوري.