شاهد اشتباكات وحرق حاجز للنظام بعد مقتل مدني بريف حمص..فيديو

قاسيون_رصد:

أكدت مصادر محلية ريف حمص أن مدنياً قتل وأصيب آخر عند مرورهم على حاجز لقوات النظام بريف حمص الغربي منتصف الليلة الماضية.

وبحسب ما ذكرت إذاعة "شام أف أم" الموالية، بأن حاجزا لقوات النظام المتمركزة في بلدة شين بريف حمص أطلق النار عمداً على شخصين يستقلان دراجة نارية أثناء مرورهم من الحاجز، وعدم توقفهم عليه مما أدى لمقتل شخص يعمل كمهندس زراعي يدعى "حسن الجيهان" وإصابة صديقه بجروح بليغة.

وتداولت صفحات محلية موالية مقطعا مصوراً لهجوم الأهالي في بلدة شين على الحاجز، وأشعلوا النار به؛ فيما أطلق أشخاص من أبناء البلدة النار باتجاه الحاجز الذي شهد اشتباكات متبادلة بين قوات النظام من جهة والمحتجين من أبناء بلدة شين من جهة أخرى.

ووصل إلى موقع الحاجز كل من قائد الشرطة، ومحافظ حمص بقصد احتواء الحادثة إلا أن إطلاق النار والاحتجاجات استمرت لساعات الفجر الأولى.

يذكر أن مخفر بلدة شين تسبب بإهانة امرأة تدعى "هناء الخضر" وضربها وشتمها بألفاظ نابية إثر مراجعتها للمخفر للسؤال عن ولدها بعدما رفع ضابط بقوات النظام دعوى ضده بتهمة سرقة منزله في تشرين الثاني 2019، واتهمت "هناء" عناصر الناحية بتلقي أموال من العميد "أحمد" من أجل اتهام ابنها بالسرقة وضربه وتعذيبه وإهانتها رغم أنها "زوجة قتيل، وأم قتيلين لقوات النظام، حسب تعبيرها على صفحتها في فيسبوك، مما أدى لموجة غضب عارمة حينها من أهالي بلدة شين ضد عناصر المخفر.

فيديو_متداول: