تنظيم الدولة يتبنى عملية إعدام الشابين في دير الزور

قاسيون+رصد:

أعلن تنظيم الدولة الإسلامية "داعش"، أمس الجمعة، تبنيه عملية قتل شابين في مدينة "البصيرة" بريف دير الزور الشرقي.

وأشار التنظيم في بيان نشرته جريدة "النبأ" الالكترونية، إلى إن سبب قتل الرجلين هو أنهما أجبرا الأهالي على دفع الأتاوي باسم التنظيم، وبأن خلايا التنظيم استدرجت الرجلين قبل أن يقتلا بطريقة النحر "تنفيذاً لحد الحرابة".

وكان البيان طالب بعدم دفع أي مبالغ مالية لأي شخص، وأن عناصره بدأت بملاحقة جميع الأشخاص الذين يقومون بتهديد الأهالي باسمه، وإنها ستقوم بمحاسبة من وصفهم بـ "المفسدين".

يذكر ان المناطق الخاضعة لسيطرة "قسد" تشهد خلال الأشهر الأخيرة تزايداً ملحوظاً في نشاطات خلايا التنظيم، تراوحت ما بين خطف وقتل وتفجيرات وفرض أتاوات تحت مسميات مختلفة من بينها الزكاة.