بيدرسون يتراجع عن "العدالة التصالحية"

قاسيون – رصد أصدر المكتب الإعلامي للمبعوث الأممي إلى سوريا غير بيدرسون، توضيحاً لما ورد في إحاطته المقدمة إلى مجلس الأمن يوم الأربعاء الماضي، والتي ورد فيها مصطلح "العدالة التصالحية".وأكد بيدرسون في بيان اليوم الجمعة، وجود "خطأ فني غير مقصود أدى إلى وصف بعض أعضاء الثلث الأوسط على أنهم طرحوا نقاطاً خلال الجلسة الأخيرة للجنة الدستورية تتعلق بـ (العدالة التصالحية)". وشدد البيان على أن أعضاء وفد المجتمع المدني "لم يستخدموا هذا المصطلح في بياناتهم المكتوبة والشفوية". وأوضح أن "البيان الخاص الذي أشارت إليه الإحاطة في الواقع لم يذكر سوى (العدالة التعويضية) في سياق الحديث عن السكن والأراضي وحقوق الملكية". وخلال تواصل "الشرق سوريا" مع الرئيس المشترك للجنة الدستورية عن وفد المعارضة، هادي البحرة، وذلك قبل صدور بيان المكتب الإعلامي للمبعوث الأممي، بهدف معرفة موقف المعارضة من ورود مصطلح "العدالة التصالحية" في إحاطة بيدرسون، أكد البحرة أن مكتب المبعوث الأممي الخاص إلى سوريا، سيعمل على تصحيح الخطأ الوارد في إحاطة غير بيدرسون الأخيرة في مجلس الأمن والتي استخدم فيها مصطلح "العدالة التصالحية".وأضاف: "هذا خطأ سيصححه مصدره، فنحن لسنا من استخدمه، كما لم يستخدمه أعضاء المجتمع المدني".