هجوم وحملات تخريب على مقرات المجلس الوطني الكردي في الحسكة

قاسيون_رصد:

طالب المجلس الوطني الكردي، قيادة قوات سوريا الديمقراطية "قسد" بالتدخل لوقف استهداف مكاتبه ومقرات أحزابه من قبل مجموعات مسلحة تابعة لحزب الاتحاد الديمقراطي.

وذكرت الأمانة العامة للمجلس في بيانها، إن "مجموعات مسلحة أحرقت مكتب المجلس في مدينة عامودا، بالإضافة إلى استهداف مكتب حزب الوحدة الديمقراطي الكردستاني".

وأشار "المجلس" إلى أن الهدف من هذا التصعيد هو "استهداف المفاوضات الجارية بين المجلس وأحزاب الوحدة الوطنية الكردية".

وكان القائد العام لقوات سوريا الديمقراطية "قسد"، مظلوم عبدي، قال في تغريدة على منصة "تويتر"، إنه "لا يحق لأي أحد الاعتداء على مكاتب المجلس الوطني الكردي في سوريا أو أي حزب سياسي آخر في شمال شرق سوريا".

يذكر أن هذه الحملة التي تطال المجلس الوطني الكردي، تتزامن مع التصعيد من جانب رئاسة إقليم كردستان العراق إزاء تدخلات حزب العمال الكردستاني في المنطقة.