الأمم المتحدة: بيانات نظام الأسد بشأن سلاحه الكيماوي غير مكتملة

قاسيون_رصد:

أكدت الأمم المتحدة ومنظمة حظر الأسلحة الكيميائية الجمعة في جلستها الأخيرة عبر الفيديو لمجلس الأمن، أن بيانات نظام الأسد في سوريا غير مكتملة بشأن أسلحته الكيميائية.

وكانت الممثلة العليا لشؤون نزع السلاح في الأمم المتحدة "إيزومي ناكاميتسو"، قالت: "الأمانة التقنية لمنظمة حظر الأسلحة الكيميائية تواصل الاعتقاد أنه في هذه المرحلة، وبسبب ثغرات وتناقضات التي لم يتم حلها، لا يمكن اعتبار البيان المقدم من نظام الأسد دقيقا وكاملا وفقًا لاتفاقية الأسلحة الكيميائية".

وأشارت إلى أن 19 سؤالا بقيت دون إجابة، وقال فرناندو أرياس مدير منظمة حظر الأسلحة الكيميائية: "يتعلق أحد هذه الأسئلة ال19 بمنشأة لإنتاج الأسلحة الكيميائية أعلنت سوريا أنها لم تُستخدم قطّ في إنتاج أسلحة كيميائية".

وأكد أرياس أنه تم العثور على أدلة منذ 2014 على استخدامها لصنع أسلحة كيميائية، لكنه لم يحدد مكانها بدقة.

من جهته قال السفير الروسي لدى الأمم المتحدة فاسيلي نيبينزيا واعتبر حديث المنظمة مجرد تكهنات وقال: "ما نرفضه هو التكهنات وحملات التشهير السياسي التي تسمم للأسف منظمة حظر الأسلحة الكيميائية بشكل متزايد، بدلا من جمع العيّنات في الميدان، تُجري الأمانة التقنية مسوحات عن بُعد، بالاعتماد على معلومات خارجية ومصادر مفتوحة".