تعزيزات روسية تصل عين عيسى غداة الاتفاق على إنشاء نقاط عسكرية مشتركة

قاسيون – رصد دفعت القوات الروسية بتعزيزات إلى عين عيسى وسيَّرت دورية منفردة على طريق الدولي “M 4” في محيط المنطقة وذلك بعد ساعات من توصلها لاتفاق مع الوحدات الكردية يقضي بإنشاء نقاط عسكرية مشتركة في محيط البلدة التي تشهد منذ أسابيع توتراً عسكرياً متصاعداً.وقالت مصادر محلية شرق نهر الفرات الخميس، إن القوات الروسية دفعت بتعزيزات مؤلفة من 34 عنصراً من الشرطة العسكرية التابعة لها إلى اللواء 93 شمال الرقة. وأضافت المصادر حسب ما أفاد راديو الكل المعارض  أن التعزيزات وصلت ضمن رتل يضم 8 عربات عسكرية قادمة من قاعدة حميميم في اللاذقية بالتزامن مع تحليق للطيران المروحي الروسي.كما سيرت القوات الروسية دورية منفردة على الطريق الدولي “M 4” انطلاقاً من القاعدة الروسية داخل بلدة عين عيسى شمال الرقة وصولا إلى بلدة أو راسين شمال الحسكة. و الأربعاء، توصلت الوحدات الكردية من جهة وروسيا وقوات النظام من جهة أخرى لاتفاق يقضي بإنشاء نقاط مراقبة عسكرية تحيط بلدة عين عيسى محور التوتر من ثلاث جهات.ونقلت وكالة “هاوار” المقربة من الوحدات الكردية، عن المجلس العسكري لتل أبيض قوله في مؤتمر صحفي أمس الأربعاء: “إنه تم التوصل إلى اتفاق مع روسيا والنظام، الاثنين الماضي، يقضي بنشر 3 نقاط مراقبة مشتركة شرق عين عيسى وغربها وشمالها على الطريق الدولي”.