سجينة لدى النظام تطلق شبكة تزوير عقارات تورط فيها قضاة ومحامون

قاسيون – رصد زعم رئيس فرع التزوير والتزييف في إدارة الأمن الجنائي التابعة للنظام  العقيد وسيم معروف حصول انخفاض في جرائم تزوير الوكالات الخاصة بالعقارات والعدلية وغيرها، حيث تم تنظيم 15 ضبطاً عن 75 وكالة مزورة تم بموجبها توقيف 17 شخصاً متورطين فيها، مشيراً إلى أنه تم تنظيم 19 ضبطاً خاصاً باستخدام واستبدال بطاقات شخصية وتوقيف 25 شخصاً وضبط 15 بطاقة شخصية مزورة.وكشف معروف أنه تم ضبط شبكات لتزوير وكالة خاصة ببيع العقارات أصحابها مغتربون، آخرها كان ضبط شبكة في حلب تورط فيها ثلاثة قضاة وعدد من المحامين ومعقبو معاملات. وأوضح معروف أن الشبكة بدأت عملها من خلال امرأة كانت موقوفة في السجن بتهمة امتهانها "تعقب معاملات من دون ترخيص" حيث دلت أشخاصاً على منزل صاحبه مغترب، فتم تزوير أوراق الملكية وبيع البيت وحصول المرأة على ثلاثين مليون ليرة دفعتها لإخراج موقوف في السجن بعدما دفعت دية للمدعين عليه.ولفت إلى أن الشبكة قامت بعملية التزوير عن طريق قيامها بإحداث شركة محاصة مع أشخاص مغتربين أو متوفين، بحيث يترتب على المغتربين تقديم عقاراتهم وبالمقابل يقدمون الدعم المالي للمشروع، موضحاً أنه يتم تزوير وثائق تعريف لأشخاص ينتحلون شخصيات مالكي العقارات. وأضاف: بعد ثلاثة أشهر من إحداث الشركة تم رفع دعاوى في القضاء لفك هذه الشراكة، وبعدها تم فصل الدعوى لصالح المزورين على أساس أن صاحب العقار تم تبليغه أكثر من مرة لصقاً كونه غير موجود، لافتاً إلى أن حصة القضاة المتورطين في هذه القضية تصل إلى 1.5 مليون حسب كل عقار، مشيراً إلى أن أحد المطلوبين تبين أنه كان متملكاً 127 عقاراً في حلب معظمها أراض.الوطن الموالية