اغتيال المطلوب الأول لفرع المخابرات الجوية في درعا

قاسيون _ خاص

اغتال مجهولون، أمس الإثنين، المدعو "عاكف زكي العبدو" الملقب بـ "عاكف الزكي"، بعد أن أطلقوا عليه النار عند باب منزله في درعا، ما أدّى لمقتله وابنه البالغ من العمر 16 عاما.

وقال مراسل وكالة قاسيون في درعا، إن "الزكي" يعدّ المطلوب الأول لدى فرع المخابرات الجوية التابعة لنظام الأسد، في محافظة درعا، عقب اتهامه بالهجوم على حاجزٍ للفرع في محيط بلدة "الكرك"، أسفر عن مقتل ضابط برتبه نقيب يلقّب بـ "أسد الجوية" بالإضافة إلى خمسة من عناصره.

وأضاف مراسلنا: أن الهجوم الذي استهدف الحاجز جرى عقب محاولة قوات النظام اقتحام منطقة "النخلة" في درعا البلد.

وكانت الفرقة الرابعة التابعة للنظام حاصرت بلدة "الكرك" مع عناصر من المخابرات الجوية، للبحث عن المطلوبين، وعلى إثرها جرى اتفاق في الـ12 من تشرين الثاني الماضي، بعد تدخل عناصر في اللواء الثامن المدعوم روسيًا لتهدئة الوضع، جرت على أثرها تسوية، نصت على تسليم جزء من السلاح الخفيف، إلا أن "الزكي" ومعه 3 آخرين، رفضوا تسليم السلاح لقوات النظام.

يذكر ان الزكي لم ينضمّ لأي تشكيل عسكري عقب اقتحام النظام بدعم من روسيا لمحافظة درعا، في تموز 2018، حيث كان قبل ذلك يقاتل ضمن فصائل الجيش الحر.