الشرطة العسكرية تقبض على أخطر خلية لإدخال المفخخات إلى المناطق المحررة

قاسيون – رصد ألقت قوات الشرطة العسكرية، أمس الأحد 6 كانون الأول، على أخطر خلية تتبع لميليشيا قسد تعمل على إدخال المفخخات إلى المناطق المحررة. وقالت مصادر محلية  في مدينة الباب، إن قوات الشرطة العسكرية بعد رصد ومتابعة ألقت القبض على أخطر خلية لميليشيا قسد تنشط في المناطق المحررة.وأضافت المصادر  ، أن الخلية التي تم القبض عليها كانت تعمل على إدخال السيارات المفخخة إلى المدن المحررة في منطقتي درع الفرات وغصن الزيتون بريفي حلب الشمالي والشرقي. وأعلن الجيش الوطني، أول أمس السبت 5 كانون الأول، القبض على أحد المتورطين بركن سيارة مفخخة في المناطق المحررة بريف حلب الشمالي.ونشر الحساب الرسمي لـ”الفيلق الثالث” في الجيش الوطني السوري على التويتر، أن المكتب الأمني التابع للفيلق بالتنسيق مع لواء الشمال تمكن من إلقاء القبض على أحد المتورطين في ركن السيارة المفخخة قرب المدخل الشرقي لمدينة إعزاز شمال حلب. وبحسب ما قاله المتورط في الفيديو الذي نشره حساب الفيلق، فأن السيارة التي قبض وهو يحاول الوصول إليها لم يكن يعلم بأنها تحمل هذه الكمية من المتفجرات، وقبل بنقلها مقابل مبلغ مادي على أنها تحتوي مواد تفجير صوتية لا تسبب أضرار بحسب زعمه.وكانت تمكنت فرق الهندسة من تفجّر السيارة المفخّخة التي تم ضبطها على حاجز شرق مدينة إعزاز بريف حلب الشمالي، وذلك بعد تأمين محيطها. وقبضت قوى الشرطة والأمن العام الوطني، الشهر الماضي، على خلية تتبع لميليشيا قسد مؤلفة من رجل وامرأة، نفذا عدة تفجيرات في مدينة الباب عبر عبوات ناسفة مقابل مبالغ مالية.وتعمل ميليشيا قسد على زعزعة استقرار وأمن المناطق المحررة، عبر عملاء لها تُغريهم بالمال مقابل تنفيذ عمليات إرهابية دائما ما تستهدف تجمعات المدنيين وتتسبب باستشهاد وإصابة العشرات في صفوفهم.

مواقع معارضة