أب يقتل طفله الرضيع بسبب خسارته في لعبة البلايستيشن

قاسيون_رصد

قتل رجل بريطاني طفله الرضيع، أمس السبت، بعد خسارته في لعبة “بلايستيشن”، حيث دخل في غيبوبة وفارق الحياة في المشفى بعد ثلاثة أيام، بعد ضربه على رأسه، وفق ما نشرت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية.

وبحسب ما ذكرته الصحيفة، أنّ الأب "جوزيف ويليام" مدمن على الألعاب الإلكترونية، ويعاني من مشكلة في إدارة غضبه بسببها، وبعد خسارته فيها قام بضرب قبضة اللعبة برأس طفله الرضيع، ليفارق الحياة متأثراً بنزيف داخلي.

واشارت الصحيفة إلى أنّ والدة الطفل سمعت صراخ طفلها بعد تعرضه للضربة، إلّا أنّها ظنت أن ذلك بسبب اللقاح الذي تلقاه صباح ذلك اليوم.

وكانت منظمة الصحة العالمية قد صنفت "اضطراب الألعاب الإلكترونية" ضمن الأمراض المعترف بها والقابلة للتشخيص، حيث يتم اعتبار إدمان الألعاب الإلكترونية كاضطراب في الصحة العقلية.