نظام الأسد يرسل تعزيزات عسكرية إلى مواقعه بشمال غربي سوريا

قاسيون – رصد أرسل النظام السوري، تعزيزات عسكرية إلى مواقعه على محاور خطوط الاشتباك مع فصائل المعارضة في شمال غربي سوريا. وقال مصدر عسكري، لصحيفة "الوطن" المقربة من النظام السوري، إن قوات النظام عززت خلال اليومين الماضيين مواقعها في سهل الغاب بريف حماة الشمالي الغربي.وأضاف المصدر أن قوات النظام استقدمت التعزيزات العسكرية إلى نقاط ارتكازها المتقدمة في سهل الغاب، لمنع "أي خرق" قد يقدم عليه عناصر "الجبهة الوطنية للتحرير" التابعة لـ"الجيش الوطني السوري" المدعوم من أنقرة، أو من "هيئة تحرير الشام". وبحسب زعم المصدر، فإن "حشود جيش النظام  الجديدة تتيح له تنفيذ أي عملية تطلبها منه قيادته العسكرية في المنطقة التي تفصله عن جنوب طريق عام حلب اللاذقية أو ما يعرف بطريق (M4)، وذلك في قسمه الذي يخترق ريف إدلب الغربي ويؤدي إلى مدينة جسر الشغور الإستراتيجية من جهتي الشرق والجنوب الشرقي".بالمقابل، تحدثت مصادر من فصائل من المعارضة السورية عن تعزيز مواقعها بالطرف المقابل للمناطق التي عزز فيها جيش النظام قواته، مثل قرية القاهرة المقابلة لقرية طنجرة ومحاور قرية الحاكورة والفطاطرة والعنكاوي وتل العميقة، تحسبا لأي عملية يطلقها جيش النظام. ويأتي ذلك فيما تشهد المنطقة تصعيداً من قوات النظام السوري وحليفها الروسي، إذ تواصل تلك القوات قصف منطقة "خفض التصعيد" بشمال غربي سوريا بالمدفعية والطيران الحربي، رغم خضوعها لاتفاق وقف إطلاق النار الموقع بين أنقرة وموسكو في آذار الماضي.واليوم الاثنين، نفذ الطيران الحربي الروسي غارتين جويتين على أطراف قرية الشيخ بحر غرب إدلب.