loader

النظام يقدم وثيقة تتضمن ثمانية مبادئ باجتماعات جنيف

قاسيون – رصد قدم وفد النظام السوري في اللجنة الدستورية السورية المصغرة، وثيقة تتضمن ثمانية مبادئ خلال اجتماعات الجولة الرابعة في جنيف، والتي اختتمت أعمالها، أمس الجمعة. وقالت صحيفة "الشرق الأوسط"، اليوم السبت، إن الوثيقة التي قدمها الرئيس المشترك للجنة الدستورية عن النظام السوري، أحمد الكزبري، كشفت موقفاً "أكثر تشدداً وتفصيلاً" من الأوراق المقدمة خلال الجولات السابقة.ونص البند الأول على "الرفض التام للأعمال الإرهابية التي قامت وتقوم بها التنظيمات الإرهابية بما فيها (داعش) و(النصرة) و(الإخوان المسلمين) ومن ارتبط بها أو تحالف معها ميدانياً في جميع الأراضي السورية"، و"رفض الإرهاب الذي تمارسه بعض الدول"، إضافة إلى المطالبة بـ"تعويضات". وتضمن البند الثاني "إدانة الاحتلال الأجنبي لأراض سوريا من تركيا وإسرائيل والولايات المتحدة والعمل على إنهائه بجميع السبل الممكنة وتجريم التعامل أو الاعتراف بالسلطات القائمة بالاحتلال واستدعاء التدخل الأجنبي أياً كان"، دون الإشارة إلى الوجودين الروسي والإيراني.وطالب البند الثالث، المشاركين بـ"دعم جيش النظام  السوري بكل السبل للقيام بمهماته"، بينما نص الرابع على "رفض أي مشروع انفصالي أو شبه انفصالي مهما كانت صيغته ورفض محاولات فرض الأمر الواقع". أما البند الخامس، فتطرق إلى أن الهوية الوطنية تمثل "البوتقة الجامعة لجميع السوريين (...) التي تسمو على أي انتماء ديني أو طائفي أو مناطقي أو قبلي أو عرقي"، مشيرة إلى أن ذلك "يتجلى" في خمسة أمور، هي: "اسم الدولة: الجمهورية العربية السورية، واللغة الرسمية: العربية، والانتماء والولاء للوطن والدفاع عنه، والشعور العام للفرد بالانتماء إلى كامل التراب الوطني، وعدم المساس بالرموز الوطنية كالعلم والنشيد الوطني".وشدد البند السادس على ضرورة "حماية التنوع الثقافي"، بينما ركز السابع على "تشجيع اللاجئين على العودة بكل السبل الممكنة"، في حين جاء "الملف الإنساني" في البند الثامن.