الروس يمنحون قيادة المعارك ضد تنظيم الدولة لقوات فاغنر

قاسيون_رصد

أعلنت مصادر مطلعة ان عناصر شركة "فاغنر" باتوا يقودون العمليات العسكرية الليلية ضد خلايا تنظيم الدولة الإسامية "داعش" في البادية السورية، نظراً لقدراتهم القتالية الليلية، وحيازتهم معدات مجهزة لهذا الغرض. 

وقال المصدر أن مرتزقة "فاغنر" اعادوا انتشار مجموعاتهم بالتنسيق مع قوات "الفرقة 25 مهام خاصة" التابعة لقوات النظام، والتي يقودها العميد في قوات النظام سهيل الحسن.

وأشار المصدر إلى إن سبب اهتمام روسيا بالبادية السورية جاء بعد أن "زادت خلايا التنظيم ضرباتها العسكرية مؤخرا وانتقالها من الدفاع إلى الهجوم"، وأن تنظيم الدولة بات يهدد المصالح الروسية المشتركة مع النظام السوري، وتحديدا بعد ضرب خطوط إمداد النظام بالنفط الخام من مناطق سيطرة "قسد" وبعد وصول التهديد إلى تدمر المنطقة التي تعتبر منطقة نفوذ روسية خالصة.

كما أشارت المصادر في الوقت ذاته إلى أن "داعش" بات يمثل خطرا على المصالح الروسية الاقتصادية المرتبطة بالغاز والفوسفات والآثار، وما تحويه البادية من ثروات ومواقع أثرية غير مكتشفة.