بعد قتله لعميد ركن.. النظام يفرج عن سليمان الأسد..فيديو

قاسيون_رصد

اطلقت سلطات النظام، سراح ابن عم رأس النظام بشار الأسد، سليمان هلال الأسد، بعد توقيفه لسنوات إثر قتله العميد الركن بقوات النظام حسان الشيخ، بسبب خلاف حول أحقية المرور في أحد شوارع مدينة اللاذقية، في 7 آب 2015.

وتداول مستخدمون لوسائل التواصل الاجتماعي ، صورا ومقاطع مصورة، تظهر إطلاق نار كثيف من مسلحين فرحين بخروج "سليمان الأسد" من السجن الذي بدا بصحة جيدة حتى أنه حصل على مزيد من الوزن.

يذكر أنه كان برفقة "العميد الشيخ" أثناء وقوع الحادث شقيقه الذي روى لوسائل إعلامية، أن سليمان الأسد قتل شقيقه، لأنه لم يفسح المجال أمام سيارته للمرور بسبب ازدحام مروري على الطريق، عند دوار الأزهري في مدينة اللاذقية.

ورغم أن ما قام به سليمان الأسد يستوجب الإعدام في القانون السوري، إلا أن القضاء التابع للنظام كان حكم على "سليمان" بالسجن لمدة 20 عاما.

من جهة أخرى سعى نظام الأسد، جاهداً لدفع الشهود في القضية لتغيير شهادتهم، إلا أن جهوده باءت بالفشل، تحت ضغط عائلة القتيل الذين كانوا يريدون إعدام القاتل لا سجنه، عقاباً على ارتكابه جريمة القتل بحق ابنهم.

فيديو_متداول