loader

باحث سوري يوضح أسباب إجلاء نقاط تركية من الشمال السوري

قاسيون – رصد أوضح الباحث السوري في “مركز جسور للدراسات”، “وائل علوان”، أسباب إجلاء تركيا لنقاطها الواقعة في مناطق سيطرة نظام الأسد.واعتبر “علوان” خلال حوار مع موقع “الحرة”، أن نقاط المراقبة التركية الـ14، الواقعة في مناطق الأسد هي محل “سحب” بشكل كامل، وبشكل تدريجي. وأضاف أن النقاط المذكورة موضوعة على طاولة المفاوضات، بحيث تستطيع تركيا، بتقديم هذه الورقة ضمان استمرار اتفاق موسكو الموقع في آذار الماضي، حتى لا يكون هناك أي إخلال في منطقة “جبل الزاوية” جنوبي إدلب.ولفت إلى أن عدم الإخلال، الذي تريد أن تطبقه أنقرة في “جبل الزاوية” يرتبط بالتعزيزات التي تعمل عليها منذ أسابيع هناك، بالتزامن مع سحب نقاطها من مناطق نفوذ الأسد. وأكد أن المؤشرات الحالية تدل على عدم وجود أي حملة عسـكرية روسية على إدلب، رغم تصعيد موسكو على المحافظة مؤخراً.وكذلك، لا تشير المعطيات الراهنة إلى أي تغيير في اتفاق وقف إطلاق النــار في إدلب، المبرم بين زعيمي روسيا وتركيا. ورأى “علوان” أن نقاط المراقبة الـ14، التي يتم إجلاؤها حالياً، هي محل تفاوض وتعتبر أوراقاً على طاولة المفاوضات الروسية التركية.