اشتباكات بين الفرقة الرابعة و الفيلق الخامس الروسي في ريف درعا

قاسيون ـ خاص 

أفادت مصادر خاصة لـ "قاسيون" ، أنه منذ عصر اليوم ، تعالت أصوات الرصاص في عدد من قرى درعا ، دون أن يعرف الأهالي سبب هذا الرصاص ، لكن لاحقا تبين أنها كانت عبارة عن اشتباكات بين الفرقة الرابعة التابعة لماهر الأسد وبين الفيلق الخامس الروسي ، بحسب ما أكد الكثير من المتابعين .

وأشارت المصادر ، إلى أن تبادل إطلاق النار ، شمل قرية سحم الجولان في ريف درعا الغربي وبلدتي الحراك وصيدا في ريف درعا الشرقي ، دون أن يتم الكشف عن سقوط ضحايا حتى هذه اللحظة .

وأكدت المصادر أن الأهالي في القرى الثلاثة أصابهم الخوف من الرصاص العشوائي ما دفعهم للجوء إلى منازلهم والاختباء فيها .