صحفي سوري يتعرض لإصابات خطرة بهراوات الشرطة الفرنسية

قاسيون ـ رصد 

تعرض المصور الصحفي السوري أمير الحلبي لإصابات خطرة جراء الاعتداء عليه من قبل الشرطة الفرنسية، وذلك أثناء تغطيته لمظاهرات حاشدة في باريس أمس السبت التي اندلعت تنديداً بقانون الأمن الشامل القاضي .

ويقضي القانون بمنع تصوير رجال الشرطة او نشر صورهم، ويفرض غرامة قدرها 45 الف يورو مع عقوبة السجن تصل لعام كامل حال الإدانة، الأمر الذي اعتبره الفرنسيون تعدياً صارخاً على قيم الحرية والتعبير الأساسية في الجمهورية الفرنسية.

وانتقل الحلبي للعيش في فرنسا عام 2017، وتابع دراسة التصوير الصحفي فيها.

وفاز الحلبي بجائزة "وورلد بريس فوتو" عام 2017 التي تعتبر احدى أهم الجوائز العالمية، ويعمل الحلبي كمصور متعاون مع وكالة الأنباء الفرنسية AFP.