مجلس شعب النظام يقول إنه عازم على استعادة لواء اسكندرونة

قاسيون ـ رصد 

أصدر مجلس الشعب التابع للنظام بيانا بمناسبة الذكرى الحادية والثمانين لضم لواء اسكندرونة إلى تركيا في العام 1939 ، قال فيه إنه ماضي قدماً " حتى استعادة الأراضي المغتصبة، بداية بالجولان المحتل وليس انتهاء بلواء اسكندرون السليب بهمة رجال جيشنا العربي السوري وحكمة وشجاعة الرئيس بشار الأسد".

وقال مجلس الشعب " إن لواء اسكندرون أرض عربية سورية، وهو حاضر دائماً في عقول وضمائر ووجدان الشعب السوري، الذي أثبت للعالم أجمع أن كل محاولة لسلب أي جزء من أرضه لن تقابل إلا بمزيد من النضال والمقاومة لاستعادة الحقوق"

تجدر الإشارة إلى أن نظام الأسد وقع اتفاقا مع تركيا في العام 1999 ، اعترف فيه بأن لواء اسكندرونة جزء من الأراضي التركية ، كما وافق على التوقف عن المطالبة به ، مع الموافقة على إزالته من خريطة سوريا .