بينهم عميد في قوات النظام.. داعش" يتبنى قتل 17 عنصراً في سوريا خلال أسبوع

قاسيون – رصد أعلن تنظيم "داعش"، مسؤوليته عن مقتل أو جرح 17 عنصراً من "قوات سوريا الديمقراطية" (قسد) وقوات النظام السوري، بينهم ضابط برتبة عميد، وذلك خلال الفترة بين 19 من تشرين الثاني الحالي و25 من الشهر ذاته.وقال التنظيم في بيان عبر معرفاته الرسمية، مساء أمس الخميس، إنه نفذ ثماني عمليات في سوريا خلال أسبوع، توزعت على محافظات دير الزور بواقع ست عمليات، وعملية في كل من محافظتي الحسكة وحلب. وتبنى التنظيم قتل قائد "الفوج 137" في قوات النظام السوري، العميد بشير سليم اسماعيل، رفقة ستة من عناصره في كمين ببادية دير الزور، قرب مدينة الميادين، إضافة إلى تدمير سيارة رباعية الدفع مزودة برشاش ثقيل.وتحدث تنظيم "داعش" حسب ما رصد موقع الشرق سوريا المعارض عن هجوم على نقطة تمركز لقوات النظام السوري في منطقة الجبلية جنوب شرقي حلب، ما أدى إلى مقتل ثلاثة عناصر وإحراق آلية رباعية الدفع مزودة برشاش ثقيل. كما أعلن مسؤوليته عن قتل أو جرح ستة من عناصر "قوات سوريا الديمقراطية" (قسد)، المدعومة من الولايات المتحدة الأمريكية، بهجمات متفرقة في مناطق شمال شرقي سوريا.وعاد تنظيم "داعش" للنشاط مجدداً في سوريا، لا سيما في البادية السورية وسط البلاد، وتشير تقديرات الأمم المتحدة إلى وجود أكثر من عشرة آلاف عنصر من التنظيم، لا يزالون نشطين في سوريا والعراق.