loader

هل يخشى موالو الأسد من ضربة عسكرية على يد بايدن؟

قاسيون – رصد منذ الساعات الأولى على  إعلان فوز جو بايدن برئاسة الولايات المتحدة، على منافــسه دونالد ترامب، بدأت  مشاعر الخــوف تسيطر على  صفوف موالــيي بشار الأسد.وبحسب تقديرات بين الموالين، فإن "نظام الأسد" كان يفــضل وصــول "ترامب لكرسي الرئاسة، خــوفًا من ضــغط إدارة "بايدن" التي قد تصل إلى ضربات عسكرية واسعة. وكانت صحيفة "واشنطن بوست"، أكدت أن "حملة بايدن"تعد بزيادة المشاركة الأميركية في سوريا وزيادة الضغط على رئيس النظام السوري بشار الأسد لتأمين بعض الكرامة والأمان والعدالة للشعب السوري.وأشار تقرير  ل"بي بي سي" حسب ما نقل موقع بلادي نيوز المعارض حول سياسة بايدن اتجاه سوريا، إلى أن من التغييرات التي ستحدث في السياسة الأمريكية هي زيادة قبول اللاجئين من جديد، بعكس الحظر الذي فرضته إدارة الرئيس المنتهية ولايته دونالد ترامب. إعلام معارض