عائلات سورية تنزح من بشري اللبنانية خوفا من أعمال انتقامية

قاسيون ـ رصد  

شهدت منطقة بشري في شمال لبنان حركة نزوح لبعض العوائل السورية خشية من أعمال انتقامية، بعد مقتل لبناني على يد سوري.

وأعلن الجيش اللبناني في تغريدة على موقع "تويتر"، عن تسيير دوريات راجلة ومؤللة في بشري لإعادة الهدوء إلى المنطقة بعد التوتر الذي سادها في أعقاب قيام أحد الأشخاص من التابعية السورية بإطلاق النار على المواطن جوزيف طوق، إثر إشكال فردي بينهما ما أدى الى مقتله.

وأشار الجيش إلى أنه عمد القاتل إلى تسليم نفسه لقوى الأمن الداخلي وبوشرت التحقيقات بالحادث.

وكانت حالة من الغضب انتابت أهالي البلدة بعد العثور على طوق مصابا بطلق ناري على طريق الأرز بشري.

وعمد أهالي المنطقة إلى إغلاق الطرقات وطرد السوريين من منازلهم بعد إحراق عدد منها، في رد فعل على الجريمة.