loader

"بي بي سي": قائد "فيلق القدس" التقى الأسد تزامناً مع غارات إسرائيلية على دمشق

قاسيون – رصد قالت قناة "بي بي سي" البريطانية، إن قائد "فيلق القدس" في "الحرس الثوري" الإيراني، إسماعيل قاني، التقى برئيس النظام السوري، بشار الأسد، تزامناً مع الغارات الإسرائيلية الأخيرة على دمشق.ونقلت القناة، عن مصادر عراقية، اليوم السبت، أن قاني زار بغداد، الأربعاء الماضي، عقب زيارتين لم يعلن عنهما أيضاً إلى لبنان وسوريا، التقى خلالهما بالأسد، وبزعيم "حزب الله" اللبناني، حسن نصر الله. وتقاطع حديث القناة البريطانية، مع خبر أوردته وكالة "أسوشيتد برس" الأمريكية، حول زيارة قاني إلى بغداد، الأسبوع الحالي، نقلاً عن اثنين من كبار السياسيين العراقيين الذين حضروا الاجتماعات.وأشارت الوكالة، أمس الجمعة، إلى أن قاني طالب خلال اجتماع مع فصائل الميليشيات العراقية المدعومة من إيران، بتجنب إثارة التوترات مع الولايات المتحدة لعدم منح إدارة الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، سبباً لشن هجمات ضدها في الأسابيع الأخيرة للرئيس الأمريكي في منصبه. وكان المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي، أفيخاي أدرعي، أعلن فجر الأربعاء الماضي، عن استهداف الطيران الحربي الإسرائيلي، ثمانية مواقع عسكرية في سوريا قال إن بعضها تابع لفيلق "القدس الإيراني"، من بينها "موقع سري يستخدم لاستضافة شخصيات وبعثات إيرانية رفيعة المستوى جنوب شرق دمشق، بمن فيهم قادة من فيلق القدس".وأكد مسؤول عسكري إسرائيلي رفيع، أن الغارات الإسرائيلية تعمدت ألا تصيب أياً من القادة الإيرانيين الكبار الموجودين في دمشق. وقال المصدر، إن الجيش الإسرائيلي اكتفى هذه المرة بتوجيه رسالة تقول: "إننا نعرف من أنتم وأين توجدون وماذا تفعلون""، وفق ما نقله صحيفة "الشرق الأوسط".إلا أنه من غير الواضح فيما إذا كان قاني قد غادر دمشق إلى العراق قبل أو بعد الضربة الإسرائيلية، التي وقعت فجر ذلك اليوم، كما لم يتضح إن كان الموقع المستهدف هو ذاته الذي أقام فيه قائد "فيلق القدس" خلال زيارته إلى العاصمة السورية.

مواقع معارضة