loader

لماذا غاب رئيس الوزراء والوزراء عن تشييع وليد المعلم ..؟

قاسيون ـ سوشال

أثار العديد من الناشطين على وسائل التواصل الاجتماعي ، قضية غياب رئيس الوزراء والوزراء عن مشهد تشييع وزير خارجية النظام وليد المعلم ، الذي قضى نحبه يوم الاثنين الماضي ، حيث أشاروا إلى أن هذا الغياب كان مقصودا بسبب خلاف دب بين المتوفى وبشار الأسد في أعقاب الانتهاء من مؤتمر اللاجئين بدمشق .

وذكرت بعض الصفحات الموالية للنظام ، بأن بشار الأسد اتصل بوليد المعلم قبل يوم من وفاته ، ووبخه وحمله المسؤولية عن فشل مؤتمر اللاجئين ، وبالذات قضية التسريبات من غرفة المترجمين ، التي نشرها موقع روسيا اليوم ، لافتين إلى أن المعلم بعد الاتصال غاب عن الوعي ، وتم نقله إلى المستشفى ليتوفى على الفور .

وقال بعض هؤلاء الناشطين ، بأن بشار الأسد ، وبعد إبلاغه بموت المعلم في صباح يوم الاثنين ، طلب من رئيس الوزراء والوزراء عدم حضور الجنازة ، والاستمرار في العمل مثل أي يوم عادي .

تجدر الإشارة إلى أن تشييع وليد المعلم اقتصر على موظفي وزارة الخارجية فقط ، بينما لم يظهر أي مسؤول أو وزير في مشهد التشييع .

هذا ولم يتسنى لوكالة قاسيون التأكد من صدق هذه التأويلات من مصادر أخرى ، سوى ما تم نشره على وسائل التواصل الاجتماعي .