loader

"اللشمانيا" تغزو مناطق الغوطة الشرقية وتحذيرات من تحولها لوباء

قاسيون_خاص

قالت مصادر محلية من أبناء الغوطة الشرقية أن مرض "اللشمانيا"، أو ما يعرف باسم "حبة حلب"، ظهر بصورة كبيرة خلال الأيام القليلة الماضية، جراء الانتشار الكبير لذبابة الرمل الناقلة للمرض في العديد من مدن وبلدات المنطقة.

وقال مراسل وكالة قاسيون نقلاً عن مصدر من محلي، أن أعداد الأصابات تتفاقم بشكل كبير، جراء انتشار القمامة في مختلف شوارع المنطقة، بالإضافة إلى المنازل المهدمة والأنقاض التي لم يتم إزالتها إلى الأن.

وأضاف مراسلنا: أن محافظة ريف دمشق، أهملت ترحيل النفايات من من المكبات المخصصة لتجميع القمامة، ما ساهم بانتشار حشرة "ذبابة الرمل" في المنطقة

من جهته أشار موقع "صوت العاصمة" نقلاً عن أحد الأطباء العاملين في الغوطة الشرقية، "إن الأمطار التي هطلت في المنطقة خلال الأسبوعين الفائتين، حوّلت محيط مكبات النفايات إلى مستنقعات، وباتت بؤرة للجرذان والكلاب الضالة، موضحاً أنها البيئة المناسبة لنمو وتكاثر ذبابة الرمل".

وحمّل الطبيب مسؤولية انتشار الذبابة لمحافظة ريف دمشق ومديرية الصحة فيها، محذراً من تحول المرض لوباء في المنطقة

ويعرف المرض بعدة أنواع هي، اللشمانيا الجلدية المعروف باسم "حبة حلب"، وهو أكثر الأشكال انتشاراً، واللشمانيا الحشوية التي تصيب أحشاء الإنسان، بحسب منظمة الصحة العالمية، واللشمانيا الجلدية المخاطية، وتصيب الجلد المخاطية في الأنف والفم.