loader

النظام يفتتح متحفا في اللاذقية لمقتنيات باسل الأسد ، بينها أحذيته

قاسيون ـ سوشال

افتتح النظام السوري في مدينة اللاذقية متحفا يضم مقتنيات شقيق النظام السوري ، باسل الأسد ، الذي لقي حتفه في حادث سير على طريق مطار دمشق الدولي في العام 1994 .

ويضم المعرض أحذية باسل الأسد وجميع مقتنياته عبر مراحل حياته الشخصية كاملة ، منذ ولادته وحتى موته .

ولاقى افتتاح المتحف استهجانا على وسائل التواصل الاجتماعي ، من قبل الناشطين الموالين ، الذين قالوا بأن باسل الأسد مات قبل أكثر من 26 عاما ، وإنشاءه بعد كل هذه السنين غير مفهوم ، كون هناك جيل كامل من الشباب لا يعرفه ولم يسمع باسمه من قبل ، وبالتالي ما قيمة هذه الخطوة الآن .

بينما علق ناشطو المعارضة ساخرين ، بأن افتتاح المتحف ، وعرض أحذية باسل الأسد العسكرية ضمن المقتنيات ، إنما قصد منه النظام توصيل رسالة لمواليه ، يذكرهم فيها بتاريخ الدعس على رؤوسهم ، بأنه منذ فترة طويلة  .