loader

السويد تحكم على لاجئ سوري استخدم فرد "اللحام" في ختان الأطفال..!

قاسيون_متابعات

أصدرت محكمة سويدية حكماً على لاجئ سوري في عقده الثالث، بالخدمة المجتمعية لمدة 180 ساعة، ودفع غرامة مالية، وقدرها 55 ألف كرون سويدي، كتعويض عن الأضرار التي تسبب بها، وذلك بعد إدانته بالعمل في “تطهير الأطفال” أو ما يعرف "بالختان"، لعدم حصوله على شهادة قانونية.

وقالت مصادر إعلام سويدية، أنّ المدعية العامة "إيلين كالبيري" طالبت بسجن اللاجئ السوري لمدة عامين، وأضافت أنّها لا تستبعد استئناف الحكم، وذلك بعد أن قام بإجراء 9 عمليات ختان غير قانونية سنة 2018.

وبعد توجيه اتهامات له بالتسبب بأذى جسدي وانتهاك قانون ختان الأطفال في السويد، بحسب موقع"helahalsingland.se" السويدي حيث حوكم اللاجئ السوري، أواخر شهر تشرين الأول الماضي، في مدينة يافله.

وأشارت التحقيقات أنّ "المُطهر" استخدم مسدس فرد "لحام" خلال العمليات التي أجراها على الأطفال،لكن السوري أدان الاتهامات الموجهة ضدّه، وقال بأنّ حرارة فرد اللحام عالية وقادرة على أن تقضي على كل الباكتيريا الموجودة، كما أنّه تلقّى 9 أشهر من التعليم الطبي في سوريا.

يذكر أن 7 أطفال من الذين أجرى لهم "المطهر" السوري عمليات ختان، عانوا صعوبة في المشي، ومضاعفات أخرى بعد العملية، التي تبلغ كلفتها لدى المُطهر السوري 2000 كرون.

يشار إلى أنّ معظم "المطهرين الشعبيين" في سوريا، الذين ينتشرون في مختلف المدن السورية، يستخدمون نفس الطريقة، وهي الختان عبر "فرد اللحام".