loader

بدوافع عنصرية !! حرق ممتلكات السوريين في المانيا

قاسيون_رصد

في ظل الاعتداءات المتكررة، تعرّضت أملاك عدد من اللاجئين السوريين في ولاية “ميكلنبورغ” و”فوربومبرن” الألمانية، لحرائق مفتعلة من قبل مجهولين، خلال الأسبوعين الاخرين.

وكانت مصادر إعلامية قالت، أنّ لاجئين سوريين في “ألمانيا”، تعرّضت أملاكهم لحرائق مفتعلة، حيث احترقت سيارة للاجئ سوري في يوم 31 تشرين الأول الماضي، بشكل كامل، وعثرت الشرطة قرب السيارة على ورقة تحذيريّة بداخلها.

وفي اليوم الثاني على الحادثة، أقدم مجهولون على تحطيم سيارة سوري آخر، وتركوا أيضاً شعارات نازيّة متطرّفة في المكان.

وتابعت انه بعد عدة أيام، قام مجهولون بحرق حديقة أحد المنازل حيث يقيم زوجان سوريان، وعثرت الشرطة أيضاً على ورقة عليها شعارات نازية.

وتسلمت وحدة مكافحة الإرهاب التحقيقات بالنيابة عن الشرطة، نتيجة الاشتباه بدوافع عنصرية وراء تلك الحوادث.

وأكدت المصادر، أنّه خلال التحقيقات والتحريات تبين أنّ المشتبه به، هو مواطن يحمل الجنسية “المصرية”، ويبلغ من العمر 42 عاماً.

ولا تزال التحقيقات مستمرة عن أسباب تلك الحوادث العنصرية، والتي طالت العديد من اللاجئين السوريين، في ألمانيا، حيث إنّ السوريين، في شتّى بقاع الأرض، يتعرضون للاعتداء العنصري والجسدي، بهدف ترحيلهم من البلاد اللاجئين لها.