loader

دراسة لبنانية توضح أسباب عزوف اللاجئين عن العودة إلى سوريا

قاسيون – رصد قالت منظمة "اللاجئون شركاء" اللبنانية، إن 88% من اللاجئين السوريين في لبنان يرغبون بالعودة إلى سوريا، ولكن توجد عوامل عدة تمنعهم من ذلك، يأتي الخوف من الاعتقال في مقدمتها. وأضافت المنظمة في دراسة، أعادت نشرها أمس الأربعاء، بالتزامن مع انعقاد مؤتمر "عودة اللاجئين" في دمشق، أن "السلامة والأمان" من أبرز العوامل المؤثرة على قرار اللاجئين السوريين في العودة إلى بلدهم.وأشارت إلى أن السلامة الجسدية تمنع 45% من اللاجئين السوريين في لبنان، من العودة إلى بلدهم، وتتضمن انتشار "العنف العشوائي" وعدم توفر الأمن والسلامة، إضافة إلى التجنيد الإجباري والاعتقال والاحتجاز لدى العودة، وعدم وجود عفو عام. وأكد 56% من اللاجئين أن منازلهم في سوريا إما دمرت بشكل كامل أو جزئي ما جعلها غير قابلة للسكن، في حين فقد 69% من اللاجئين وثائق الملكية القانونية للعقارات والأراضي داخل البلاد ما يشكل عقبة في وجه عودتهم.وأظهرت الدراسة أن فرص كسب العيش تعتبر "عاملاً حاسماً" لقرار العودة، لا سيما أن سنوات الحرب أثرت بشكل حاسم على سبل العيش في الداخل السوري، حيث يعيش 83% من السوريين تحت خط الفقر. وسلطت الدراسة، الضوء على الصعوبات الجديدة التي تعيق عودة اللاجئين إلى سوريا، والتي تتمثل بفرض تصريف 100 دولار عند الحدود بقرار من سلطات النظام السوري، دون الأخذ بعين الاعتبار أوضاع اللاجئين السوريين في لبنان.