قاعدة تركية جديدة في إدلب ترصد مدينتي "معرة النعمان" و"كفرنبل"

قاسيون – رصد بدأ  الجيش التركي بإنشاء قاعدة عسكرية جديدة في منطقة "جبل الزاوية" بريف إدلب الجنوبي، بالقرب من نقاط التماس مع الميليشيات الروسية.ونقل موقع نداء سوريا المعارض عن  مصدر عسكري قوله بأن الجيش التركي بدأ العمل على إنشاء القاعدة منذ ثلاثة أيام، مضيفاً أنه اختار نقطة إستراتيجية شرق بلدة "البارة"، ليركز القاعدة على قمتها. وأكد المصدر أن القاعدة الجديدة تطل على مدينتي "معرة النعمان" و "كفرنبل" الخاضعتين لسيطرة نظام الأسد، حيث تبعد عن "المعرة" نحو 10 كيلو مترات ، وعن "كفرنبل" 8 كيلومترات.وأشار إلى أن الجيش التركي سيعيد نشر الآليات العسكرية الثقيلة والجنود الذين تم إجلاؤهم من نقطة "شير مغار" غرب حماة قبل أيام، في القاعدة الجديدة. وتأتي الخطوة التركية الحالية، وما سبقها من خطوات شملت إرسال التعزيزات العسكرية وإنشاء التحصينات في "جبل الزاوية" على عكس الرغبات الروسية المتمثلة بانسحاب الجيش التركي إلى ما بعد الطريق الدولي "حلب - اللاذقية" شمالاً. ويوم أمس أكدت مصادر عسكرية أن روسيا رفضت طلباً تركياً مفاده وقف القصف الذي تتعرض له بلدات "جبل الزاوية"، وهو ما يدل على أن موسكو غير راضية على إعادة نشر الجيش التركي لقواته المنسحبة من مناطق سيطرة النظام في "جبل الزاوية".ومنذ سريان وقف إطلاق النار في إدلب شهر آذار/ مارس الماضي بدأ الجيش التركي بإنشاء قواعد عسكرية على طول خطوط التماس مع الميليشيات الروسية، بدءاً من ريف اللاذقية الشمالي وريف حماة الغربي، مروراً بريف إدلب الجنوبي والشرقي حتى ريف حلب الغربي. وبشكل دوري تعزز أنقرة قواعدها في المحافظة لاسيما الواقعة جنوب الطريق الدولي M4 بآليات ثقيلة وجنود من القوات التركية الخاصة، استعداداً لأي طارئ محتمل، خاصة مع تزايد خروقات روسيا وميليشياتها لاتفاق وقف إطلاق النار.