تعزيزات عسكرية تابعة للنظام تصل إلى درعا

قاسيون – رصد كشف موقع محلي، أمس السبت، عن نية قوات الأسد باقتحام بلدة في درعا بحثاً عن مطلوبين للنظام.وأفاد موقع “تجمع أحرار حوران” المختص بنقل أخبار درعا وريفها، بانتشار تحشّدات عسكرية لميليشيات الغيث التابعة للفرقة الرابعة وميليشيات من الأمن العسكري والفرقة 15 في درعا المحطة وحي سجنة وعند جمرك درعا القديم”. وذكر، أن أنباء متداولة تفيد بنية الميليشيات مداهمة منطقة النخلة بدرعا البلد بحثاً عن مطلوبين للنظام، فجر اليوم الأحد. وفقا للموقعوأضاف الموقع، أنه تزامنت التحشدات مع تحليق طيران استطلاع تابع للنظام فوق منطقة النخلة والأحياء المحيطة بها”. وتعتبر منطقة النخلة عبارة عن مزارع وبساتين لأهالي درعا البلد، ويتردد الأهالي إلى مزارعهم بشكل شبه يومي، وشهدت المنطقة في وقت سابق عدة عمليات اغتيال طالت معارضين لنظام الأسد.إلى ذلك سقطت ثلاث قذائف هاون على أحياء طريق السد في مدينة درعا. يتزامن ذلك مع وجود قوات عسكرية تابعة للفرقة الرابعة والأمن العسكري. تعتزم تفتيش منطقة النخلة في محيط درعا البلد. فيما حذرتْ اللجنة المركزية في مدينة درعا من الاقتحام العسكري لمنطقة النخلة. لافتة إلى أنّه قد تم تفتيشها في وقت سابق بدون نتيجة.ودعت اللجنة الأهالي إلى الخروج باحتجاجات ضد هذه التحركات. ودعوة الضامن الروسي لاتفاق التسوية والمصالحة لمنع ذلك.