loader

أحد شبيحة الأسد يصل إلى ألمانيا حاملًا معه ثروة طائلة

قاسيون – رصد كشفت مصادر محلية معلومات عن وصول أحد شبيحة الأسد إلى ألمانيا، بعد إجراءات لم الشمل من قبل عائلته المتواجدة هناك.وبحسب شبكة "صدى الشرقية" المتخصصة بأخبار البادية والمنطقة الشرقية من سوريا؛ فقد وصل "جهاد خلف الفتحي" مؤخرًا إلى ألمانيا حاملًا معه أموالًا طائلة جمعها من المهجّرين والمعتقلين السوريين. وأضافت أن "الفتحي" المنحدر من مدينة الموحسن بدير الزور، كان برتبة مساعد أول في القضاء العسكري التابع للنظام في العاصمة دمشق.وذكرت أن المساعد المذكور مسؤول عن اختفاء عدد كبير من أهالي دير الزور في سجون النظام وعن عمليات تعذيب مورست عليهم، وأنه جمع ثروة كبيرة من أموال أهالي المغيبين قسريًّا في معتقلات الأسد. وكثرت خلال الآونة الأخيرة محاولات ضباط الأسد الهروب باتجاه دول أوروبا، وكان آخرهم قياديين من "لواء القدس" الفلسطيني المنضوي تحت قيادة جيش النظام، حيث ألقت استخبارات "فيلق الشام" القبض عليهم في عفرين قبل دخولهم تركيا.وتعتبر ألمانيا الدولة الأوروبية السبّاقة في محاسبة ضباط الأسد على جرائمهم بحق الشعب السوري، فمنذ نهاية عام 2011 بدأت بإجراء تحقيقات وجمعت وثائق وشهادات تتعلق بتلك الجرائم. المصدر : اعلام معارض