قوات النظام والميليشيات الروسية ترتكب مجزرة في مدينة "أريحا" جنوب إدلب

قاسيون – رصد أوقعت قوات النظام والميليشيات الروسية مجزرة مروعة بحق المدنيين في مدينة أريحا بريف إدلب الجنوبي صباح اليوم الأربعاء، وذلك في تصعيد جديد تتعرض له المنطقة.وأفادت مصادر محلية  أن قوات الأسد  استهدفت المدينة وأطرافها بعشرات القذائف المدفعية والصاروخية، ما أدى إلى سقوط  اكثر من 4 ضحايا من بينهم طفلة وعدد من الجرحى من المدنيين. وأضافت المصادر أن حصيلة الضحايا مرشحة للارتفاع نظراً لوجود عدد كبير من الإصابات بعضهم حالته حرجة إضافة إلى استمرار القصف على المنطقة.وأشارت المصادر إلى أن هذه المجزرة تزامن وقوعها مع تصعيد كبير من قِبل الميليشيات الروسية والإيرانية على محافظة إدلب، حيث استهدفت قرى وبلدات "جبل الزاوية" وأطراف مدينة "معرة مصرين" وبلدة "كفريا" بالريف الشمالي بالقذائف والصواريخ. جدير بالذكر أن وزارة الدفاع الروسية بدأت يوم أمس الأول بالترويج لحملة تصعيد جديدة في محافظة إدلب من خلال زعمها بأن الفصائل الثورية تقوم بالتجهيز لاستخدام طائرات مسيرة في قصف المناطق السكنية في المنطقة لاتهام نظام الأسد بذلك.