معارض سوري يكشف مفاجأة عن دعم أسماء الأسد من جهات غربية

 قاسيون – رصد كشف معارض سوري عن السبب الذي دفع أسماء الأسد، للظهور مؤخرًا، وأرجع ذلك لدعم تتلقاه زوجة رأس النظام من دول غربية.وفي مداخلة مع موقع "أورينت"، أكد المعارض السوري "يحيى العريضي" وجود دعم استخباراتي قوي تلقته أسماء الأسد من بريطانيا. ولفت حسب ما نقل موقع معارض إلى أن عدة أمور حدثت مؤخرًا تثبت كلامه، منها كثرة الظهور الإعلامي لزوجة الأسد وتعليق صورها في كل مكان ومشاركاتها الواسعة في العديد من النشاطات.غير أنه كان للمعارض السوري "بسام جعارة" وجهة نظر مخالفة لما قاله العريضي، حيث رأى خلال مداخلة مع الموقع ذاته أن أسماء الأسد لن تكون رئيسة لسوريا طالما بقيت المستشارة الإعلامية لرئاسة الجمهورية "لونا الشبل" في القصر الجمهوري. الجدير ذكره أن نظام الأسد صدّر أسماء الأسد، خلال الفترة الماضية، في العديد من المناسبات والاجتماعات، ورفع صورًا كبيرة لها على جدران الأبنية والمنشآت العامة وخصوصًا في حمص، ومكّن أقاربها من بعض المشاريع الاقتصادية الكبيرة في البلاد.