loader

الحرس الثوري الإيراني يستقدم تعزيزات جديدة إلى دير الزور

قاسيون – رصد استقدمت ميليشيا "الحرس الثوري" الإيراني تعزيزات عسكرية مِن الأراضي العراقية إلى قواعدها المنتشرة في منطقة البوكمال شرقي دير الزور, وفْقَ ما أفاد موقع “تلفزيون سوريا” نقلاً عن مصادر خاصة.وقالت المصادر إنّ استنفاراً عسكرياً كبيراً لـ ميليشيا "الحرس الثوري" دام لساعتين، صباح اليوم الاثنين، في منطقة البوكمال, الحدودية مع العراق, عقبَ استقدامها تعزيزاتٍ كبيرةٍ عبرت الأراضي العراقيّة إلى ريف دير الزور. وأضافت المصادر أنّ 12 شاحنة عسكريّة كبيرة مِن طراز “FH” السويدية، و8 سيارات دفع رباعي مزوّدة برشاشات ثقيلة، دخلت مِن معبر القائم الحدودي مِن جانب العراق إلى منطقة "السويعية" جنوب شرقي البوكمال، ثم توجّهت إلى قاعدة “الإمام علي"التابعة لميليشيا "الحرس الثوري" في المنطقة.وكانت الشاحنات تحمل مولّدات طاقة كهربائية وتجهيزات راديوية، إضافةً لـ صناديق ذخيرة مدفعية وصاروخية. وأشارت المصادر إلى أنّ أربع سيارات عسكريّة لميليشيا “الحشد الشعبي” العراقي رافقت كـ”حماية أمنية” الرتل العسكري التابع لميليشيا “الحرس الثوري” إلى منطقة السويعية، ومِن ثم عاد أدراجه إلى معبر القائم العراقي.وتعتبر قاعدة “الإمام علي” أكبر قاعدة عسكرية لميليشيا “الحرس الثوري” الإيراني شرقي سوريا، إلى جانب قاعدتي الـ”T2″ وقاعدة “معيزيلة”. وبالتزامن مع استمرار ميليشيات الاحتلال الإيراني باستقدام تعزيزات عسكرية مِن الأراضي العراقية إلى مواقع سيطرتها في محافظة دير الزور, تواصل الميليشيات تدريباتها العسكرية في بادية البوكمال.وتنتشر ميليشيات الاحتلال الإيراني بقيادة “الحرس الثوري” ضمن مناطق عديدة في سوريا وتقاتل إلى جانب قوات الأسد، وتستقدم تعزيزاتها باستمرارعبرَ الأراضي العراقية مروراً بمحافظة دير الزور، التي تنتشر فيها ميليشيات عراقية موالية للاحتلال الإيراني أيضاً.