تنظيم الدولة الإسلامية يتبنى عملية اغتيال القيادي في قوات الأسايش

قاسيون_رصد

استهدف مجهولون بالرصاص سيارة القيادي المسؤول عن قوات الأسايش " التابعة للإدارة الذاتية" مع أثنين من مرافقيه في بلدة مركدة جنوب الحسكة شرق سوريا.

وقالت مصادر محلية إن القيادي "هفال رياض" الملقب (أبو رياض) يشغل منصب قائد ألوية"الأسايش"، وهو مسؤول عن عدد من القرى والبلدات بريف الحسكة.

وكان مجهولون أطلقوا الرصاص الحي على سيارتهم ليل أمس السبت في أحدى الطرق الفرعية ببلدة مركدة ما أدى إلى مقتله مع أثنين من مرافقيه.

وأعلن تنظيم الدولة "داعش" عبر معرفاته على التلغرام مسؤوليته عن العملية التي أدت إلى مقتل القيادي مع مرافقيه.

من جهة أخرى، انفجرت عبوة ناسفة مساء السبت، بسيارة قائد مجلس دير الزور العسكري التابع لقوات "قسد" أبو خولة في حي النشوة في مدينة الحسكة.

وفي تصريح لموقع نورث برس قال قائد مجلس دير الزور العسكري، إن الانفجار لم ينجم عنه إصابات بشرية، وأنه بصحة جيدة والأضرار مادية.

وفي سياق متصل، جرح عدد من عناصر "قسد" جراء انفجار عبوة ناسفة استهدفت سيارتهم على طريق حقل العمر شرق ديرالزور.

يذكر ان عمليات أستهداف قادة عسكريين بمجلس دير الزور العسكري وموظفين بمجلس دير الزور المدني ومدنيين أذدادت في الاشهر الماضية، حيث أقدم مسلحان مجهولان، الخميس الماضي، على إطلاق النار على خالد الخليف، مسؤولٌ بمكتب المحروقات بمجلس دير الزور المدني وشقيقه عبود، وهو عضو في كومين قرية جديد عكيدات بريف دير الزور.