الإعتداء على لاجئ سوري في لبنان من قبل مجهولين وطعنه بالسكاكين

قاسيون_رصد

في ظل التزايد الملحوظ لإستهداف اللاجئين السوريين في لبنان، كشفت حادثة جديدة حجم الانفلات الأمني في لبنان، وتزايد الحالات العنصرية.

وقالت الوكالة الوطنية للإعلام، إن شخصين يستقلان سيارة لنقل الركاب من نوع "سانغ يونغ"، اعتديا بالسكاكين على مواطن سوري على طريق فرعية بين مدخل الهرمل وسهل القاع.

ووضحت "الوكالة الوطنية " إلى أنهما عمدا إلى سرقة ما كان بحوزته من مال بالإضافة إلى هاتفه بعد طعنه.

وأشارت الوكالة إلى أن الضحية يخضع لعملية جراحية في مستشفى المرتضى في بعلبك جراء تعرضه الإصابة البالغة التي تعرض لها في أماكن عدة من جسمه، وأشارت إلى خطورة وضعه، وأن القوى الأمنية تتولى التحقيق في الحادثة.

يذكر ان حواث الأعتداء على السوريين تكررت كثيراً خلال الايام الماضية، فهم ضحايا العنصرية والتفلت الأمني في لبنان.