loader

سوريا تتصدر قائمة الدول المسؤولة عن جرائم قتل الصحفيين

قاسيون – رصد تصدرت سوريا قائمة الدول المسؤولة عن جرائم قتل الصحفيين خلال السنوات العشر الماضية، وفق ما أظهره تقرير مؤشر "لجنة حماية الصحفيين العالمي للإفلات من العقاب".وجاءت سوريا في المرتبة الثانية بين 12 دولة مسؤولة عن 80% من جرائم قتل الصحفيين، بعد الصومال، في حين تلاها العراق وجنوب السودان، في القائمة التي تضم أسوأ الدول. وأوضح المؤشر أن عدد جرائم قتل الصحفيين التي لم تحل في سوريا، بلغ 22 جريمة، في حين وصل عدد الجرائم في الصومال 26 جريمة، والعراق 21، وجنوب السودان خمس جرائم.وعرفت اللجنة جريمة القتل، بأنها القتل المتعمد ضد صحفي معين على خلفية عمله في الصحافة، مشيرة إلى أن التقرير لا يتضمن سوى البلدان التي شهدت خمس جرائم قتل لم يكشف عن مرتكبيها أو أكثر. وأوضحت أن التقرير لا يتضمن حالات قتل الصحفيين في أثناء الأعمال الحربية، أو حالات الوفاة في أثناء أداء مهمات خطرة كتغطية الاحتجاجات في الشوارع التي تتحول إلى العنف.وسلط التقرير الضوء على البلدان التي يقتل فيها صحفيون، فيما يظل مرتكبو جريمة القتل طلقاء. وأشار التقرير إلى أن الحالات التي تم تصنيفها على أنها "لم تحل"، هي للحالات التي لم تتوصل إلى حكم إدانة ضد مرتكبي الجريمة، حيث اقتصر المؤشر على جرائم قتل جرت بإفلات كامل من العقاب.وكانت سوريا تصدرت تصنيف "لجنة حماية الصحفيين" كأكثر البلدان فتكًا بالصحفيين عالميًا في تصنيفها عام 2019، إذ قتل سبعة صحفيين في سوريا من أصل 25 صحفيًا قتلوا حول العالم.