واشنطن تجري مشاورات سياسية مع جميع الأطراف لإيجاد حلّ للقضية السورية

قاسيون – رصد أكدت المتحدثة الإقليمية باسم وزارة الخارجية الأمريكية "جيرالدين غريفيث" أن بلادها تُجري مشاورات سياسية مع جميع الأطراف لإيجاد حل للقضية السورية.وأوضحت "غريفيث" أن الولايات المتحدة تسعى لوقف إطلاق نار شامل في سوريا وإيجاد تسوية سياسية لهذا الملف، مضيفة أن واشنطن تجري مشاورات مع كافة الأطراف لإيجاد حل سلمي للوضع في سوريا. وطالبت المسؤولة الأمريكية بوقف التصعيد في سوريا والحدّ من الحرب التي يشنها نظام بشار الأسد ضد شعبه، وذلك وفقاً لما نقلت قناة "العربية" عنها.ويوم أمس الأول دعا نائب المبعوث الأمريكي لدى الأمم المتحدة "ريتشارد ميلز" مجلس الأمن إلى بذل كل ما في وسعه لمنع نظام الأسد من عرقلة الاتفاق على دستور جديد في عام 2020. وأشار "ميلز" إلى أن نظام الأسد ما زال غير مستعد على الإطلاق لإجراء انتخابات بطريقة حرة ونزيهة وشفافة تشمل مشاركة السوريين في دول الشتات، مشدِّداً على ضرورة قيام الأمم المتحدة بتسريع خططها لضمان مصداقية الانتخابات السورية المقبلة، وجعلها سياق أعمال اللجنة الدستورية.وكالات