loader

رغم الأزمات و"الطوابير"... أجهزة "آيفون 12" تنفد من سوريا بعد طرحها بيومين

قاسيون – رصد – متابعات أعلنت الشركة المالكة لحقوق بيع منتجات "أبل" في سوريا، نفاد كامل كمية أجهزة "آيفون 12 و12 برو" بعد طرحها للزبائن بيومين.وكتبت شركة "إيماتيل" عبر صفحتها على موقع "فيسبوك"، انتهت جميع الكميات التي قمنا بتوفيرها في الأسواق السورية لهاتف "آيفون 12" و"آفون 12 برو"، بدفعتها الأولى. وأضافت "الشركة تنفرد من جديد بتوفير دفعة جديدة من الهاتف نفسه، وسيتم بدء البيع ابتداءً من اليوم في جميع الصالات". يذكر أن "إيماتيل" المحسوبة على أسماء الأسد انفردت بكونها أول شركة سورية توفر الهاتف رسمياً في الشرق الأوسط وحصرياً في دمشق، وذلك قبل البدء ببيعه في المنطقة العربية وبعد الإعلان عنه بـ10 أيام فقط من قبل شركة "أبل". ولاقى بيع "آيفون 12" في سوريا موجة عارمة من التعليقات والمنشورات عبر مواقع التواصل الاجتماعي، بسبب أن المنتج أمريكي، ويتم بيعه في بلد يعاني من "ضيق العيش" بسبب العقوبات الأمريكية والمسماة "قانون قيصر"، بعد قرابة 10 سنوات من الحرب.يشار إلى  أن سعر "آيفون 12" بلغ قرابة 5 ملايين ليرة سورية، في وقت أن مبلغ شريحة دخل الفرد (المعفاة من الضرائب) يصل لـ50 ألف ليرة سورية، بموجب أحكام المرسوم التشريعي رقم 24 الصادر بتاريخ 21 أكتوبر/تشرين الأول 2020. وفي الأسابيع الأخيرة، عاش الشارع السوري حالة من ما يسمى بالـ"الطوابير"، على الخبز والبينزين والغاز، بحسب ما نشرته صفحات مواقع التواصل الاجتماعي.وانهارت العملة السورية إلى أدنى مستوياتها في السوق السوداء، حيث وصل سعر تصريف الدولار الأمريكي إلى 2300 ليرة سورية، مع العلم أن سعر تصريف الدولار الرسمي في سوريا، بحسب نشرة المصرف المركزي، لتاريخ اليوم الاثنين، يبلغ 1250 ليرة سورية. سبوتنيك