النظام يبحث عن الفوسفات بمساعدة الصرب

قاسيون ـ رصد

وافق مجلس الشعب التابع للنظام ، اليوم على مشروع القانون المتضمن تصديق العقد رقم 156 الموقّع في بداية الشهر السابع الماضي بين المؤسسة العامة والثروة المعدنية في سورية وشركة " وومكو أسوشيتس دوو" الصربية لاستخراج الفوسفات من المناجم الشرقية في تدمر وتصدير المنتج إلى صربيا.

وكشف وزير النفط بسام طعمة أنه يوجد في سورية 3 مليارات طن من الفوسفات، مضيفاً: عاجزون عن تصدير أي طن نتيجة مقاطعة المنتج السوري.

وخلال مداخلة له تحت القبة أكد طعمة أن هذا العقد جاء لتوفير القطع الأجنبي لتأمين احتياجات ومستلزمات المواطنين، معتبراً أن تصدير الفوسفات هو الخيار الأفضل لتأمين القطع وخصوصا أن قسماً من آبار النفط بيد الاحتلال الأميركي ،حسب قوله .

ورأى طعمة أن هذا العقد لمصلحة الجانب السوري وخصوصاً أن الأموال التي سوف تصرفها الشركة سوف تصب لمصلحة العمال السوريين من آليات وأدوات الحفر، كما أن سورية تأخذ 30 بالمئة بشكل صاف.

وأشار طعمة إلى أن الشركة سوف تحفر نحو 60 متراً حتى تصل إلى طبقة الفوسفات لذلك تعد المنطقة من أصعب المناطق في استخراج هذه المادة ومن هنا تأتي التكاليف العالية التي سوف تدفع في عملية الاستخراج.