تجار يشككون بنزاهة انتخابات غرفة تجارة دمشق

قاسيون ـ متابعات

قالت وسائل إعلام موالية للنظام إن 5 مرشحين لانتخابات مجلس إدارة الغرفة التي أجريت في 8 الشهر الجاري، شككوا بالنتائج ورفعوا شكوى إلى وزير التجارة الداخلية يطالبون فيها بإعادة الانتخابات .

وكشفت صحيفة الوطن الموالية للنظام أن التجار المشككين هم (حسان عزقول، فايز قسومة، رياض الراعي، سامر رباطة، محمد دخان) مشيرين إلى أن بعض الناخبين حصل على وثيقة التأمينات من دون تسجيل عمالهم في التأمينات الاجتماعية، وذكروا أن هناك غشاً حدث في الانتخابات عبر تسجيل ناخبين لا يحق لهم التسجيل بسبب عدم وجود عمال لديهم، أو لم يقدموا ورقة تأمينات اجتماعية للسجل التجاري، حيث تم تسجيل عدد كبير من الناخبين لمصلحة شخص واحد سدد الرسوم عن أغلبهم، وتم تجيير الأسماء لعدد من المرشحين لقاء نفع مادي.

وبيّن التجار أن هناك عدداً من الناخبين حصلوا على وثيقة من التأمينات بطريقة ملتوية من دون أن يكون لديهم عمال، وحصلوا على سجل تجاري وليس لديهم محال تجارية.

ولفتوا إلى أنه من الممكن إعادة الانتخابات في حال التأكد من وزارة التجارة الداخلية بوجود حالات غش وخلل وتجاوزات.

وأرسلت غرفة تجارة دمشق أمس قائمة بأسماء كل الناخبين وعددهم 1511 إلى وزارة التجارة الداخلية للتحقق من حصول تجاوزات، ومن المفترض أن تقوم الوزارة بالتأكد من الموضوع والتحقيق بصحة الشكوى المقدمة لها، ومعرفة كيفية حصول بعض الناخبين على سجل تجاري من دون أن يكون لديهم تأمينات، وكيفية حصولهم على السجل التجاري وليس لديهم محال تجارية.

وأكد أحد المرشحين ، أن هناك أكثر من 50 ناخباً لم يسجلوا بالتأمينات وحصلوا على سجل تجاري بطريقة ملتوية، وهؤلاء لا يحق لهم الانتخاب.