loader

صحة المؤقتة" تطالب بخطوات جدية في إدلب لاحتواء "كورونا"

قاسيون – رصد طالبت وزارة الصحة في "الحكومة السورية المؤقتة"، السلطات المحلية في محافظة إدلب شمال غربي سوريا، الخاضعة لسيطرة "هيئة تحرير الشام"، بـ"اتخاذ خطوات أكثر جدية" لاحتواء تفشي فيروس "كورونا" في المحافظة.وقال وزير الصحة في "الحكومة المؤقتة" مرام الشيخ، في تغريدة عبر حسابه في "تويتر"، مساء أمس السبت، "منطقة حارة جديدة نلاحظ فيها ازدياد عدد الحالات الإيجابية هي مدينة إدلب، حيث تم تسجيل 83 حالة جديدة في يوم واحد". وأضاف الشيخ: "نهيب على السلطات المحلية اتخاذ خطوات أكثر جدية لاحتواء المرض هناك".وأمس السبت، أعلنت "شبكة الإنذار المبكر والاستجابة للأوبئة"، عن تسجيل 123 إصابة جديدة بفيروس "كورونا"، من بينها 83 إصابة في مدينة إدلب. وبلغ عدد المصابين بفيروس "كورونا" في الشمال السوري منذ 9 من تموز الماضي، 2457 شخصاً، شفي منهم 1163 مصاباً، فيما توفي 20 آخرين.وكانت وزارة الصحة في "الحكومة المؤقتة"، أعلنت الأحد الماضي، مدينة الباب شمال شرقي حلب، "منطقة منكوبة" نتيجة انتشار فيروس "كورونا" بشكل كثيف في المدينة.