loader

"وتد" ترفع أسعار المحروقات في إدلب من جديد

قاسيون – رصد قامت  شركة "وتد للبترول" التابعة لـ"هيئة تحرير الشام" برفع أسعار المحروقات في محافظة إدلب شمال غربي سوريا اليوم السبت، وذلك للمرة الثالثة خلال أقل من شهر.وبحسب النشرة اليومية التي تصدرها "وتد" فإنه تم رفع سعر ليتر البنزين إلى 4.70 ليرة تركية بعد أن كان 4.60، وليتر المازوت إلى 4.60 بعد أن كان 4.50، كما زادت 5 ليرات تركية على ثمن أسطوانة الغاز لتصبح 70 ليرة. ويعتبر هذا الارتفاع هو الثالث خلال أقل من شهر، حيث أعلنت "وتد" في 19 أيلول/ سبتمبر الماضي زيادة أسعار المحروقات، تلا ذلك بأسبوع ارتفاعاً جديداً، دون أن توضح الشركة مبرراتها لهكذا إجراءات تعسفية.ويضيف هذا القرار عبئاً جديداً على أكثر من 3 ملايين نسمة يقطنون محافظة إدلب معظمهم من النازحين والمهجرين قسرياً خاصة مع اقتراب فصل الشتاء وزيادة الحاجة إلى المحروقات، وسط أوضاع معيشية صعبة وانعدام لفرص العمل واعتماد معظم السكان على المساعدات التي تقدمها المنظمات الإنسانية. ومن المرجح أن يؤثر هذا الارتفاع على أسعار جميع السلع والمواد في المنطقة وبشكل خاص مادة الخبز الذي يعتبر أساسياً بالنسبة لأهالي المنطقة بسبب حاجة الأفران إلى مادة الديزل، فضلاً عن التبعات التي سيخلفها من ارتفاع لأجور النقل والأمبيرات وعلى عمل المؤسسات الخدمية والطبية. جدير بالذكر أن "هيئة تحرير الشام" تحتكر تجارة المحروقات في محافظة إدلب، وتحصر توريدها إلى المنطقة بشركة "وتد" التابعة لها وتمنع باقي الشركات من استجرارها من مناطق ريف حلب الشمالي والشرقي واستيرادها من تركيا بحكم سيطرتها على المعابر، الأمر الذي تستغله برفع الأسعار والتحكم بها لمعرفتها بحاجة الأهالي لهذه المواد وعدم وجود البديل أو المنافس لـ"وتد". إعلام معارض