هتافات مناهضة للنظام في تشييع "أدهم الكراد" ورفاقه وسط درعا (فيديو)

قاسيون - متابعات

شيّع الآلاف القيايدي السابق في الجيش الحر "أدهم الكراد" ورفاقه، الذين اغتيلوا أمس الأربعاء، على طريق دمشق-درعا.

وهتف المشيعون ضد نظام الأسد، داعين لإسقاط النظام والأخذ بثأر القتلى، خلال تششعهم للجثامين من المسجد العمري وسط درعا البلد.

وأقدم مجهولون، يرجح تبعيتهم لمخابرات النظام، على اغتيال -"أدهم الكراد"، الشهير بأبوقصي صواريخ، و"راتب أحمد الكراد"، و"أبوعبيدة الدغيم"، و"أحمد فيصل المحاميد"، و"عدنان محمود المسالمة"

وفي التفاصيل المتوفرة عن اغيال الكراد، فإن سيارة "فان" مغلق، طاردت سيارة الكراد ورفاقه، وبعد توقفهم بإحدى محطات الوقود، بدأت المجموعة بإطلاق النار على سيارة الكراد وإلقاء القنابل، ما أدى لاحتراقها ومقتل جميع ركابها. 

وتداول ناشطون صورة للجثامين الخمسة، قالوا إن جثمان الكراد لف بعلم الثورة السورية.