مالية النظام تحجز على أموال شركات أدوية

قاسيون – رصد  أصدرت "وزارة المالية" في حكومة أسد قراراً بالحجز الاحتياطي على الأموال المنقولة وغير المنقولة لعدد من الشركات الدوائية والطبية.ونشرت الوزارة في صفحتها على "فيسبوك" اليوم الأربعاء، أن القرار شمل شركة "أفاميا" للصناعات الدوائية لصاحبها عبد الرزاق الزعيم بتهمة التهرب من رسوم وغرامات مالية عن بضاعة "ناجية من الحجز" بقيمة 620 مليون ليرة، ورسومها 6 ملايين و200 ألف ليرة. كما شمل قرار الحجز شركة "الفيصلية للأنظمة الطبية" لأصحابها محمود سنفور و وسيم الحمصي وأحمد موسى وأحمد الشملة وعبد الجابر محمد سعادة، بتهمة التهرب من دفع رسوم بضاعة بقيمة 940 مليون ليرةـكذلك شمل القرار "شركة طيبة للأدوية" لصاحبها محمد جحا، والشركة السورية لصناعة الأدوية الكيماوية "سيفكو" لصاحبيها زياد أسرب وطلال العجلاني. وواظب نظام أسد منذ نحو عام على إصدار قرارات بالحجز الاحتياطي على أموال المقربين من كبار رجالات الاقتصاد في سوريا وأبرز الداعمين لنظامه بذريعة ، مكافحة الفساد".وطال الحجز الاحتياطي عددا من رجال الأعمال في سوريا من بينهم رامي مخلوف ابن خال بشار أسد وطريف الأخرس عم زوجة رأس النظام، أسماء أسد وعدد من رجال الأعمال الآخرين، نهاية الربع الأخير من العام الماضي، واستمر إصدار قرارات الحجز الاحتياطي على رجال أعمال كان آخرهم صائب نحاس. ووفقًا لموقع “الاقتصادي” قدرت عدد قرارات الحجز الاحتياطي التي أصدرتها وزارة المالية في نظام أسد نحو  53 ألف قرار منذ أيلول عام 2019 حتى مطلع الشهر الحالي.وفي السياق ذاته، ربطت صحيفة “التايمز” البريطانية، في 31 من آب 2019، بين حملة قرارات الحجز وضغط روسي لتسديد ثمن مشاركة موسكو في الحرب بسوريا، الذي يُقدّر بنحو ثلاثة مليارات دولار.

اعلام النظام - وكالات