مقتل مجموعة من قوات النظام بتدمير حافلة غرب حلب

قاسيون – رصد أعلنت فصائل المعارضة مقتل وإصابة عدد من ميليشيا أسد باستهداف حافلة مبيت تابعة لهم غرب حلب، بالتزامن مع تصعيد ميليشيا أسد والاحتلال الروسي على الشمال السوري.وأفادت مصادر محلية الأربعاء أن الفصائل العسكرية دمرت حافلة عسكرية مليئة بعناصر لقوات النظام  عبر استهدافها بصاروخ حراري "م د"، على محور الفوج 46 غرب حلب. وأسفر الاستهداف عن مقتل كل عناصر النظام الموجودين في الحافلة العسكرية بعد تدميرها، بحسب المصادروتزامنت العملية مع تصعيد الاحتلال الروسي و قوات النظام  على مناطق المعارضة بريفي إدلب الغربي والجنوبي، وأبرزها غارات روسية مكثفة أدت لقتل وإصابة عدد من المدنيين بريف جسر الشغور. وبحسب المصادر فإن الطيران استمر بالتحليق في أجواء المنطقة بعد تنفيذه الغارات على محيط البلدة منذ صباح اليوم، في حين أسفر القصف عن مقتل شخصين وإصابة 13 آخرين.ويأتي القصف رغم إعلان وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف قبل أسبوعين أن المواجهة العسكرية بين ميليشيا أسد والمعارضة قد “انتهت”، وأنه لا حاجة لعمل عسكري على إدلب.

وكالات - مواقع معارضة